برئاسة الأمير فيصل بن سلمان مجلس أمناء مؤسسة المدينة المنورة يعتمد خطته التنفيذية للعام المقبل

اعتمد مجلس أمناء مؤسسة المدينة المنورة الخيرية لتنمية المجتمع برئاسة الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة رئيس مجلس الأمناء، الخطة التنفيذية لمؤسسة المدينة المنورة الخيرية لتنمية المجتمع للعام القادم 1438هـ. وشملت الخطة عديدا من البرامج، من أبرزها برنامج (مبتكرون) الذي يهدف إلى احتضان المبتكرين والمبدعين من الشباب من الجنسين وتحويل تلك الابتكارات والإبداعات إلى مشاريع ومنتجات تجارية، وبرنامج (نلتقي .. لنرتقي) وهو برنامج يهدف لإسهام الشباب في حل مشكلاتهم بطريقة إبداعية، وبرنامج (ملتقى الأسر المنتجة) الذي يهدف إلى التعريف بالمرأة المنتجة من المنزل وإيجاد فرص لتسويق منتجاتها وتدريب الشابات على بعض الفرص الواعدة للعمل من المنزل كالتجارة الإلكترونية وغيرها، وبرنامج (منتجون) الذي يتم من خلاله إقراض الشابات قروضا صغيرة ميسرة دون فوائد لمساعدتهن في زيادة إنتاجيتهن في العمل من المنزل وبالتالي زيادة دخلهن وتحسين مستواهن المعيشي، وبرنامج (القرض الميسر) الذي يهدف إلى تمكين الشباب من الجنسين في منطقة المدينة المنورة من زيادة إنتاجيتهم وتحسين دخلهم ومستوى معيشتهم. وقد ضم مجلس الأمناء الجديد في عضويته كلا من: الدكتور بندر بن محمد حجار رئيس البنك الإسلامي للتنمية، ووكيل إمارة منطقة المدينة المنورة المساعد للشؤون التنموية المهندس محمد بن إبراهيم عباس، ورئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية في المدينة المنورة منير بن محمد ناصر، ويوسف بن عبدالستار الميمني، ويوسف بن عوض الأحمدي، وبدر بن نياف بن نيف الديحاني، ومحمد بن سلامة رشدان الجهني، والدكتور خالد بن عبدالقادر الدقل، وماجد بن توفيق الأيوبي. وفي ختام الاجتماع أشاد أمير منطقة المدينة المنورة بالتوجه الجديد للمؤسسة بالتركيز على البرامج والأنشطة لإحداث الأثر المطلوب لتنمية المجتمع. يشار إلى أن المؤسسة ستنطلق وفق خطتها الاستراتيجية الجديدة التي اعتمدها مجلس الأمناء التي تركز على دعم الشباب المبدع ودعم الشباب المنتج ليصبحوا شركاء في التنمية المجتمعية المحلية المستدامة.

15/10/2016