اليوم الوطني: ذاكرة ترسم تضحيات الماضي ومنجزاته لصناعة مستقبل طموح

أكد الدكتور محمد بن محمود المدير التنفيذي لجمعية المدينة المنورة لتنمية المجتمع على أن مناسبة واحتفالية اليوم الوطني تأتي كل عام لتُـخَـلّـد في الذاكرة يوماً عظيماً وغالياً كان حضوره شهادة على اجتماع أبناء هذا البلاد من مختلف المناطق والأطياف تحت راية لا إله إلا الله محمد رسول الله التي رفعها مؤسس هذه البلاد الملك عبدالعزيز رحمه الله؛ ومن حينها وحتى اليوم والشعب السعودي النبيل يرسم مع قيادته الحكيمة وحدة ولحمة وطنية لا مثيل لها! كما أن هذه المناسبة السنوية تحضر لِـتُـعَـزِّز الروح الوطنية لدى الأجيال الناشئة، ولِـتُـعّـرّفهم على التضحيات التي سطرها الآباء لتأسيس هذا الكيان الشامخ وحمايته، والعطاءات الكبيرة التي قدموها في بنائه وتطويره في شتى المجالات! وأضاف (الدكتور محمد) بأن (اليوم) الوطني فيه اطلالة على ماضٍ عريق نفتخر به ونستلهم منه الدروس والعِـبر لبناء حاضر ومستقبل أكثر طموحاً وإشراقاً! فاليوم المملكة العربية السعودية وبقيادة حكيمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ورغم الظروف والتحديات التي تحيط بها سياسياً وأمنياً واقتصادياً حققت قفزات كبيرة، ومنجزات عملاقة على أرض الواقع في مختلف الميادين والساحات والقطاعات، كما أنها ولله الحمد تستشرف المستقبل، وتعمل له من خلال خطته تنموية مستدامة طموحة كتب ملامحها التحول الوطني 2020م ورؤية 2030م، فيها التأكيد بأن تنمية المواطن وعيشه الكريم أولوية هامّـة. وفي ختام تصريحه رفع الدكتور محمد بن محمود المدير التنفيذي لجمعية المدينة المنورة لتنمية المجتمع باسمه وباسم جمع منسوبي الجمعية صادق التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده بمناسبة اليوم الوطني الـ 87 للمملكة العربية السعودية، كما قـدم التهنئة لسمو أمير منطقة المدينة المنورة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل، وللشعب السعودي، داعياً الله تعالى أن يحفظ هذه البلاد وأن يديم عليها نعمة الإسلام والأمن والأمان.

24/09/2017