الوكيل المساعد للشؤون التنموية : ظواهر مجتمعية تحت مجهر الدراسة و الحلول العلمية

عبر سعادة وكيل إمارة منطقة المدينة المنورة المساعد للشؤون التنموية المهندس محمد بن إبراهيم بن عبدالحميد عباس عن سعادته بتفعيل جمعية المدينة المنورة لدورها في تنمية المجتمع، وأن الجمعية يُعوّل عليها الكثير في تبني قضايا الشباب المجتمعية بمنطقة المدينة المنورة وذلك بالشراكة والتكامل مع إمارة منطقة المدينة المنورة وبقية الجهات الحكومية ذات الصِّلة بما يعود بالنفع على مجتمع منطقة المدينة المنورة بشكل خاص والوطن بشكل عام. وصرح المدير التنفيذي لجمعية المدينة المنورة الأهلية لتنمية المجتمع الدكتور محمد ناصر بن محمود بأن الجمعية تقوم على عمل شراكات مع بيوت الخبرة والمراكز التدريبية الكبيرة في المملكة لضمان الحصول على مخرجات مميزة, وإلى تصميم نموذج عمل لمنصة توليد واحتضان الأفكار التنموية وحلول ذات أثر للقضايا الشبابية الخمس جاذبة للشركاء. والجدير بالذكر أن هناك شراكة الاستراتيجية وتعاون وثيق بين إمارة منطقة المدينة المنورة والجمعية لدراسة بعض الظواهر الغير حضارية في المجتمع المديني والتي تحتاج إلى وجود حل بديل مبتكر وإبداعي يتناسب مع قدرات شباب المدينة ويليق بمكانتها لتقوم الجمعية بتقديم الحلول المثلى واستئصال المشكلة من جذورها حيث تتطلع الدراسات إلى الوصول بالنتائج إلى استغلال طاقات الشباب والشابات بمنطقة المدينة المنورة والمساهمة في دفع عجلة التنمية ورفع مستوى أداءهم.

08/10/2017