بن محمود : محفظة بقيمة مليون ريال لدعم الأسر المنتجة بالمدينة المنورة

تحدث المدير التنفيذي لجمعية المدينة المنورة الأهلية لتنمية المجتمع الدكتور محمد ناصر بن محمود نحن نؤمن بأن الشباب هم مستقبل المجتمع وأن لا تغيير حقيقي إلا من خلال إشراكهم ودعمهم وإفساح المجال لهم ليكونوا مشاركين فاعلين في الأنشطة المجتمعية و تماشياً مع رؤية 2030 بتفعيل دور الفرد و تمكينه اقتصادياً وايجاد فرص استثمارية للأسر المنتجة و عوائد مالية لهم وغرس ثقافة ريادة الأعمال لتخريج أجيالٍ تتمتع بروح الريادة والإبداع والمسؤولية والطموح. وأضاف بن محمود أن الجمعية تسعى لتكون نموذجاً ملهماً لاحتضان وابتكار حلول إبداعية مؤثرة لقضايا التنمية الشبابية واحتضان وابتكار حلول إبداعية مؤثرة وقابلة للنمو والاستدامة لقضايا التنمية الشبابية في منطقة المدينة المنورة بأسلوب الشراكة التكاملية مع القطاعات الثلاثة (الحكومي، الخاص، الخيري) لصناعة أجيال شبابية واعية لاحتياجاتها حريصة على تنمية ذاتها جادّة في تلبية تطلعاتها وشريكة رئيسة في التنمية المجتمعية المحلية المستدامة. وعبر هشام الأنصاري مشرف برنامج منتجون بالجمعية أن البرنامج يقدم الدعم المالي للشباب ممن يمتلكون مشروعات صغيرة أو فكرة متميّزة لمشروع صغير لتمكينهم من تطوير المشروع حيث يقدّم لهم قروض تصل إلى واحد وعشرون ألف ريال سعودي و تسدد على أقساط شهرية ميسرة دون أي رسوم أو أرباح. كما قالت بيان الحازمي مسؤولة القسم النسائي بأن تمكين المرأة هو تمكين لنصف المجتمع ونعمل في منتجون لدعم المرأة لكسب رزقها وتحسين مستوى معيشتها بالمهارة التي تمتلكها مثل الحياكة والنسيج وصناعة السبح والتصوير والتجارة والطباعة بمختلف أشكالها وغيرها الكثير. والجدير بالذكر أن الجمعية قد وقعت اتفاقية تمويل تنموي مع مؤسسة سليمان بن عبد العزيز الراجحي الخيرية بقيمة مليون ريال للسنة و قد أقرضت الجمعية حتى الآن ما يقارب النصف مليون ريال للشباب لتساهم في دعم أكبر عدد منهم في المدينة المنورة.

11/11/2017