الأخلاق ثمرة من ثمرات الإيمان لأنّها تنبع من عقيدة وقلب سليم

عبر المدير التنفيذي لجمعية المدينة المنورة الأهلية لتنمية المجتمع الدكتور محمد ناصر بن محمود أن الأخلاق هي الصفات الأساسية التي حثّ عليها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، فديننا دين الأخلاق والتسامح، ونبيّنا القدوة والمثل الأعلى الذي يُحتذى به بالأخلاق، فالأخلاق ثمرة من ثمرات الإيمان لأنّها تنبع من عقيدة وقلب سليم، وهي أساس التعامل بين الناس, وإنّ الله جعل مكارم الأخلاق ومحاسنها وصلاً بيننا وبينه وإن كان لا بدّ من العصبية، فليكن تعصبكم لمكارم الأخلاق ومحامد الأفعال وصلاح أمرك للأخلاق مرجعه، فقوم النفس بالأخلاق تستقم ومن علامة حسن الخلق أن تكون في بيتك أحسن الناس أخلاقاً. وتحدث بن محمود أننا نسعى في الجمعية إلى ترسيخ الأخلاق الإسلامية والانتماء للوطن والمسؤولية الاجتماعية لدى شباب وشابات منطقة المدينة المنورة ليتحلى شبابها بمكارم الأخلاق كسابق عهدهم في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته والتابعين رضوان الله عليهم أجمعين ليكونوا قدوة لزوار المدينة المنورة من كافة أنحاء العالم. وأضاف بن محمود أن الجمعية تعمل لترسيخ الأخلاق وفق منظومة قيم منها الإحسان والرحمة والصدق والحياء عبر تثقيف و توعية المجتمع كافة و فئة الشباب خاصة وتحفيزهم لتبني تلك المنظومة وممارستها وتطبيقها كنمط وأسلوب للحياة.

02/12/2017