أكثر من 18 برنامج و50 نشاط للشباب تتوافق مع رؤية 2030

عقدت جمعية المدينة المنورة الأهلية لتنمية المجتمع اجتماع الجمعية العمومية التأسيسي يوم أمس الأربعاء 25 شوال 1438هـ الموافق 19 يوليو 2017م في مقر الجمعية وبحضور مندوبي مركز التنمية الاجتماعية بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية سعادة الأستاذ عبدالله بن نعيمان المطيري وسعادة الأستاذ عزيز بن صالح الغامدي، لاختيار أعضاء مجلس إدارة الجمعية, ليمثل هذا الاجتماع نقطة انطلاقة بتحول مؤسسة المدينة المنورة الخيرية لتنمية المجتمع إلى جمعية المدينة المنورة الأهلية لتنمية المجتمع. وقد تم خلال الاجتماع انتخاب معالي الدكتور بندر بن محمد بن حمزة أسعد حجار رئيساً لمجلس الإدارة وسعادة الأستاذ يوسف بن عبدالستار بن قاسم الميمني نائباً للرئيس وسعادة الأستاذ يوسف بن منصور بن سعد المحيميد مسؤولاً مالياً، وأقرت الجمعية العمومية كذلك ميزانية مؤسسة المدينة المنورة الخيرية لتنمية المجتمع للفترة من تاريخ (١-١-١٤٣٧ه) إلى (2/4/1438ه) الموافق لـ (31/12/2016م), والموازنة التقديرية لجمعية المدينة المنورة الأهلية لتنمية المجتمع للعام المالي 2018م. بعد ذلك عقد الاجتماع الأول لمجلس إدارة جمعية المدينة المنورة الأهلية لتنمية المجتمع في دورته الأولى (2017م-2020م), حيث رحب رئيس مجلس الإدارة معالي الدكتور بندر بن محمد حجار بالمجتمعين سائلاً المولى عز وجل أن يساعد الجميع على تحقيق أهداف الجمعية والتي تهتم بترسيخ الأخلاق الإسلامية والانتماء للوطن والمسؤولية الاجتماعية لدى الشباب والشابات وإلهامهم وتمكينهم وبناء قدراتهم ومهاراتهم، وتبني واحتضان مبادراتهم وإبداعاتهم. وقال معاليه: بأني انتهز هذه الفرصة لتقديم خالص الشكر والامتنان لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة على دعمه للجمعية وأهدافها، وإن شاء الله تعالى سنعمل جميعاً فريقاً واحداً على تحقيق تطلعات سموه الكريم ومجتمع المدينة المنورة. والشكر أيضاً موصول لأصحاب المعالي والسعادة الأعضاء السابقين الذين بذلوا من مالهم ووقتهم وفكرهم لخدمة الجمعية وأخص بالذكر معالي الدكتور أحمد محمد علي، وأسأل المولى عز وجل أن يجعل ذلك في ميزان حسناتهم. وتم خلال الاجتماع إقرار عدة قرارات منها استمرار الخطة الاستراتيجية وجميع الأنشطة والمشاريع والبرامج وفق القرارات التي صدرت سابقاً من مجلس أمناء مؤسسة المدينة المنورة الخيرية لتنمية المجتمع برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس الأمناء, وإطلاق شعار الجمعية الجديد وهويتها المتكاملة, وإتاحة التبرع الإلكتروني للجمعية عبر كافة البنوك وعبر كافة القنوات المتاحة وبما يتوافق مع الأنظمة واللوائح. وصرح رئيس الجمعية معال الدكتور بندر بن محمد بن حمزة أسعد حجار أن شباب منطقة المدينة المنورة يشكل تقريباً 27% من إجمالي عدد السكان ورؤية الجمعية والتي تتوافق مع رؤية المملكة 2030 لتمكين الشباب للاعتماد على أنفسهم وإيجاد فرص عمل وتسهيل مشاركتهم ومساهمتهم في تنمية مجتمع المدينة المنورة والمملكة العربية السعودية لتحقيق تطلعات خادم الحرمين الشريفين وتطلعات ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود. وعبر نائب الرئيس سعادة الأستاذ يوسف بن عبدالستار بن قاسم الميمني بأننا سنعمل على إبراز الجمعية في الفترة القادمة عبر إطلاق رزمة من البرامج والأنشطة التي تحتضن الشباب وتدعمهم في كافة المجالات للنهوض بالمدينة فالشباب هو أساس المجتمع. وأشار المسؤول المالي سعادة الأستاذ يوسف بن منصور بن سعد المحيميد بأنه انطلاقاً من رؤية الجمعية "من أجل شباب مبدع" سنعمل على دعم الشباب في منطقة المدينة المنورة ليحققوا طموحاتهم الإبداعية. وتقدم سعادة الدكتور محمد بن ناصر بن محمود المدير التنفيذي للجمعية بشكره لله ثم لأمير منطقة المدينة المنورة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود على دعمه لجميع أنشطة ومشاريع وبرامج الجمعية، والشكر موصولاً لأصحاب المعالي وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الأمناء لمؤسسة المدينة المنورة الخيرية لتنمية المجتمع على ما بذلوه من وقت وجهد ومال لدعم المؤسسة في الفترة السابقة متطلعين إلى استمرار هذا الدعم بمشيئة الله. وأضاف بن محمود سنركز في جمعية المدينة المنورة الأهلية لتنمية المجتمع في الفترة القادمة على قضايا الشباب المجتمعية الملحة وهي مساعدة الشباب في اختيار التخصص والتوجه المهني ومساعدة الشباب في استحداث فرص عمل جديدة ومساعدة الشباب في نجاح أعمالهم الريادية والسمو الاخلاقي وزيادة المشاركة المجتمعية للشباب.

20/07/2017