قالوا عنا

 

 

 فضيلة الشيخ الدكتور عبدالباري بن عواض الثبيتي

 إمام وخطيب المسجد النبوي الشريف: 



اطلعت على التقرير التعريفي بجمعية المدينة المنورة الأهلية لتنمية المجتمع، وأثلج صدري ما تضمنه من أهداف ومشاريع وإعداد تسعى الجمعية من خلالها للمساهمة في الارتقاء بالمجتمع.
هذه الأهداف والمشاريع المباركة جديرة بالدعم والمؤازرة، وتكاتف الجهود في سبيل ضمان أسباب نجاحها واستدامتها.
أشكر لكم هذا الإهداء القيم، وأسال الله جلا في علاه أن يكتب لنا ولكم دوام القبول والتوفيق والسداد، وأن تثمر هذه الأعمال في الاتقاء بالعمل الخيري في بلادنا الحبيبة.


 

 فضيلة الشيخ الدكتور صالح بن عواد المغامسي
 إمام وخطيب مسجد قباء:


بحمد الله ينظر المجتمع المدني بإكبار وإجلال وتقدير لبرامج ومشاريع ونشاطات جمعية المدينة المنورة الأهلية لتنمية المجتمع، وإن رؤيتها ورسالتها تحمل في طياتها الكثير من الخير لشباب المدينة المنورة من تبني فكرة إلى دعم مشروع إلى برامج هادفة، وما أجمل أن نرى فتيان المدينة وفتياتها يتسابقون في طرائق النماء والبناء والحضارة المبنية على معتقد سليم وفكر نيرّ.
 يقول اهل العلم "المجتمع محرابٌ للتعبد"؛ وعليه فإن مما ينبغي أن يُعلم أن دعم جمعية المدينة المنورة الأهلية لتنمية المجتمع هو من أعمال الخير والبر التي يُثاب المؤمن عليها، وإن الانفاق من أجل أهل مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم من المناقب التي ينبغي أن يتنافس أهل الثراء والدثور عليها.
 




 فضيلة الشيخ الأستاذ دكتور عماد بن زهير حافظ
 إمام وخطيب مسجد قباء:


الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا وسيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه  وبعد:
فإن ما اطلعت عليه من البرامج والمشاريع التي ستقدمها جمعية المدينة المنورة الأهلية لتنمية المجتمع لشباب وشابات مدينة الرسول المصطفى صلى الله عليه وسلم هي برامج ومشاريع هامة وضرورية لأبناء طيبة ومجتمعها بما حوته من التنوّع وحسن التوجّه وتغطية الجوانب التي يحتاجها شبابنا اليوم في تنمية الفكر والسلوك والسعي نحو الإيجابية والتطوير فيما تحقق خدمة للدين والوطن، والانسجام بين متطلبات الفرد والمجتمع؛ وعليه فلزم أن ينهض كلّ المجتمع ورجال أعماله وشركاته وبنوكه بتحّمل المسؤولية المجتمعية تجاه الدين والوطن قيادة شعباً والحفاظ على الهوية والثوابت والقيم، وهذه الجمعية الكريمة ببرامجها ومشاريعها تسعى في هذا الاتجاه المبارك برجال قادرين بإذن الله تعالى على تحقيق الأهداف المنوطة بها "وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عن الله هو خيراً وأعظم أجراً والله من وراء القصد.
 




 معالي الأستاذ دكتور منصور بن محمد النزهة
 مدير جامعة طيبة سابقاً:


جمعية المدينة المنورة الأهلية لتنمية المجتمع تعنى بأمور الشباب الذين هم ذخر هذا الوطن، وتشجع المبادرات الإبداعية والابتكارية للشباب بمنطقة المدينة المنورة، وتقوم الجمعية بالعمل المناط بها من خلال الشراكة التكاملية مع القطاعات الحكومية والخاصة، ولا شك أن ما تقوم به في غاية الأهمية لدعمه فئة الشباب وتشجيعهم لتطوير مبادراتهم الإبداعية والابتكارية.
والعمل الخيري يلعب دوراً هاماً في دعم المؤسسات والجمعيات غير الربحية ولأهل الخير ورجال الأعمال أيادٍ بيضاء في دعم هذه الجمعيات والمؤسسات الخيرية وبدون هذا الدعم لا تستطيع القيام بتحقيق الأهداف المنشودة من إنشائها؛ لذا نهيب برجال الأعمال وأهل الخير في بلادنا الغالية أن يدعموا هذه الجمعية المباركة لمساندتها للقيام بدورها لتنمية المجتمع سائلاً العلي القدير أن يبارك في جهودهم وأعمالهم وأعمارهم ويجزيهم بأحسن ما كانوا يعملون.